“200 مليون دولار”.. إسدال الستار على قضية أكبر عملة نصب في تركيا

Gamal
اخبار منوعة
“200 مليون دولار”.. إسدال الستار على قضية أكبر عملة نصب في تركيا

نفذ الشاب التركي محمد آيدين أحد أغرب قصص النصب المنظم على مستوى العالم، حيث اختلس نحو 100 مليون دولار من نحو 80 ألف مواطن تركي، الذين يساهمون ببنك تشيفتليك الافتراضي الذي قام بتأسيسه بدعوى بيع منتجات حيوانية وزراعية، لكنه قرر أخيرا أن يسلم نفسه للقنصلية التركية في البرازيل، وبدأت الشاب التركي عمليته المنظمة عندما كان في السابعة والعشرين من عمره قبل 5 أعوام، وهو ينحدر من مدينة بورصة، إذ كان يعمل كمغني راب لكنه قام بتأسيس البنك مستمدا الفكرة من ألعاب منصات التواصل الاجتماعي.

وكان يتيح ابتياع البيض واللحوم والخراف والأبقار والماعز افتراضيًا، ويتيح البنك لكل مساهم حظيرة افتراضية يمكن من خلالها جمع وإعادة بيع الممتلكات، وأرباحاً خيالية، تبلغ نحو %25 في السنة الواحدة، وبالفعل استطاع أن يكتسب شعبية ضخمة في غضون نصف سنة فقط، وشارك 500 ألف مستفيد في البنك، بسبب إتاحة حوافز حقيقية في أول فترة من إصداره، وأدر أرابحاً قدرت بنحو 120% من عمليات التداول.

وفي المقابل فرض قيودا زمنية فيما يتعلق بإعادة البيع، تعبر عن العمر الافتراضي للمادة التي تُشترى بحيث لا يُمكن أن يباع الخروف قبل أن يمر عام على شرائه والماعز بعد مرور 24 شهرا واللحوم بعد 6 أشهر، لكن قدرات البنك ضعفت للغاية بعد 12 شهرا من ذروته، ما أدى إلى الإسراع في البيع، لكن الشاب التركي حول أموالا طائلة لحسابه في الخارج، ثم اختفى ومعه حوالى 200 مليون دولار أميركي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *