إشادة دولية بجهود المملكة في مجال مكافحة التصحر وإعادة تأهيل الغطاء النباتي

omar
اخبار سياسية
إشادة دولية بجهود المملكة في مجال مكافحة التصحر وإعادة تأهيل الغطاء النباتي

أشاد إبراهيم ثياو، الأمين التنفيذي لاتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر، بالجهود التي تبذلها وزارة البيئة والمياه والزراعة، من أجل إعادة تأهيل الغطاء النباتي داخل المملكة العربية السعودية، مشيرا إلى أن عمليات إعادة تأهيل الغطاء النباتي في المناطق الجافة، تواجه الكثير من التحديات الكبيرة بسبب الظروف الطبيعية والمناخية لتلك المناطق.

وجاءت تصريحات الأمين العام التنفيذي لاتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر، خلال اجتماعه بالدكتور أسامة فقيها، وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة لشؤون البيئة، حيث تمت مناقشة أوجه التعاون في مجال مكافحة التصحر، وفقد الموائل وتدهور الأراضي،والتحضيرات المتعلقة بالمسارات لابيئية التي سيتم مناقشاتها خلال الدورة القادمة من مجموعة العشرين، والتي ستستضيفها المملكة العربية السعودية.

وأكد الأمين التنفيذي لاتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر، على ضرورة نقل التجربة الرائدة والناجحة التي قامت بها المملكة العربية السعودية إلى دول العالم التي تتشابه في طبيعتها وظروقها البيئية مع المملكة.

وفي السياق ذاته، التقى ثياو، بعدد من مسؤولي قطاعي المياه والزراعة بالوزراة، حيث تم استعراض مراحل تنفيذ استراتيجية المملكة الوطنية للمياه، وخطط المملكة لبرامج التنمية الريفية، بجانب مناقشة برامج إعادة تأهيل المدرجات في المناطق الجنوبية الغربية بالمملكة العربية السعودية.

وأكد ثياو، على الدور الكبير الذي تلعبه المملكة العربية السعودية على المستويين الإقليمي والدولي، والإسلامي، مشيرا إلى أن المملكة أمامها فرصة كبيرة لعرض مشكلات المنطقة خلال اجتماعات مجموعة العشرين لعام 2020، والتي ستقام في المملكة العربية السعودية، حيث من المقرر أن تقام داخل مركز الملك عبد الله المالي، بالعاصمة السعودية الرياض.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *